Posts Tagged ‘معرض شام 2011 لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات’

تقريري عن معرض شام 2011 لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات

أبريل 3, 2011

منذ أسبوع  كنت في مدينة المعارض لحضور معرض شام لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات , لم أعرف كيف سأبدأ هذه المقالة و تراجعت كثيراً قبل أن أضع تقريري حول هذه الزيارة عن ماذا سأكتب و ماذا سأقول و ربما الكل يعرف المرض التي تعاني منه أغلب معارض التكنولوجيا في سوريا .

* قيل عن المعرض بأنه نقلة نوعية من حيث الإعداد و التحضير و التجهيز له تم في البداية تأخير موعد المعرض أربعة أشهر  ليعود إلى تاريخيه القديم في بداية الربيع لجلب عدد أكبر من الزوار , لم نجد هذا الأمر تحقق كثيراً في هذه الدورة و خاصةً الأوضاع و الظروف التي يمر بها بلدنا العزيز سوريا فأغلب الرحلات العملية قد أغليت من التوجه إليه .

* قيل الكثير من التجهيزات و الشركات العالمية ستكون متواجدة و ستعرض خدماتها و منتجاتها و لكن وجدنا بعض الأجنحة الفارغة و التي يحضر أحد ليتواجد فيها إلا نادراً .

* قيل الكثير من الشركات البرمجية صاحبة الحلول و التطوير لم نجد شيئاً جديداً و ربما هذه السنة كان عدد الشركات أقل من كل عام حتى أن هذا الجناح لم أستغرق أكثر من ربع ساعة فيه لأخرج و أنا مستغرب من الذي حصل !!! .

ربما أكثر الأقسام ازدحاماً (( لم تكن زحمة بمعنى الكلمة و لكن بالنسبة لبقية الأقسام فهي أفضل )) كان سوق البيع  و هذا أمر طبيعي لتوقع الجميع بوجود العروض على الأسعار و الهدايا التي تقدم و لكن الأسعار لم تكن تختلف كثيراً عن السوق خارج المعرض و ما يميز المعرض هذه السنة هو عروض أقراص ال DVD التي كانت بشكل ملفت منها 25 DVD بــ 100 ليرة سورية يعني 2 دولار …. ثم لتجد العرض الأقوى و المدمر على أقراص ال DVD أيضاً 30 DVD بـــ 100 ليرة سورية .

قسم مشاريع التخرج ما ميزه هذه السنة هو وجود بعض المشاريع التي بدأت تعتمد على شرائح ال FPGA و لكن حتى مشاريع هذه السنة لم تصل إلى مستوى معرض تقني معلوماتي متخصص !!!!

كعادة شركات الاتصالات و المتمثلة بشركتي سيريتيل و MTN فهي بعيدة كل البعد عن الجمهور و ما ميز شركة سيريتل أنها كانت ترعى مجموعة من الراقصين و موسيقا الهيب هوب في وسط المعرض و يقال أنها كانت تعرض أبراج تغطية جديدة ستعتمدها

(( لم أزر هذا الجناح لأني أعلم أنه لا فائدة تذكر من شركات الاتصال عندنا )) .

* قيل أن المعرض مرافق لمؤتمر MENA ICT 2011 و أن هذا سيؤدي إلى وجود الخبراء و كبار الشخصيات في قطاع تقانة المعلومات والاتصالات حيث يتبعون لأربع عشرة دولة من الوطن العربي وأوروبا وأميركا وأفريقيا، ويبلغ عدد المشاركين من الخبراء حوالى خمسمئة مشارك من خارج سورية، بينهم مئتا مشارك من كل من الأمريكيتين وأوروبا وآسيا وإفريقيا، بالإضافة لمشاركة واسعة من متخذي القرار المعلوماتي الحكومي والاقتصادي من الوطن العربي ( لم سعفني الوقت لحضور هذا المؤتمر و لهذا لا يحق لي أن أنتقضه ربما كان جيداً و لكن الذي شاهدته على أرض المعرض يقول بأن هذا المؤتمر لم يكن سوى سراباً ) .

هذه نظرتي للمعرض و قد أكون على خطأ أو صواب و أتمنى أن يشاركني رأيه كل من كان موجوداً أو قام بزيارة المعرض 🙂 .

Advertisements

معرض شام 2011 لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

مارس 21, 2011

 

يشهد معرض شام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي تقيمه “الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية” عبر دوراته الخمس عشرة السابقة نجاحاً وتطوراً باعتباره أحد أكبر المعارض المتخصصة بقطاع المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية، حيث كان ولا يزال الملتقى الأهم على المستوى الوطني بين طالبي وعارضي الحلول والخدمات والمنتجات المعلوماتية والاتصالاتية، إضافةً لكونه النافذة الأهم للاطلاع على أحدث الابتكارات والتطورات العالمية في هذا المجال.

تمّ تحديد موعد معرض الحلول المعلوماتية والاتصالات “شام 2011” في الفترة بين 25- 29 آذار 2011، أما موعد معرض سوق البيع اللاحق لمعرض “شام 2011 ” فتم تحديده بين 25 آذار و1 نيسان، وذلك تماشياً مع رغبة الكثير من الشركات والمؤسسات الحكومية التي ترى هذا الوقت مناسباً من أجل رصد ميزانية كافية للمشاركة في المعرض، وإعطاء الفرصة للمزيد من الشركات للمشاركة من خلال الابتعاد زمنياً عن معرض (جايتكس) الذي يقام في دبي، إضافة لوقوع الموعد الجديد في فصل الربيع ما يتيح فرصة إقبال اكبر للزوار لحضور المعرض .

ما الجديد الذي حضر لهذه الدورة التي قيل عنها أنها نوعية :

مشاركة لجنة الشركات في الجمعية السورية للمعلوماتية في اللجان التنظيمية .

فصل معرض الحلول عن سوق البيع فصلاً لا يبعد أكثر من أمتار قليلة عن بعضهما و على الرغم من هذه الأمتار القليلة إلا أنه يوجد باص مكوكي لتسهيل الحركة بين الجناحين .

لا ننسى أيضاً تزامن معرض شام 2011 مع أسبوع التقانة والاتصالات MENA ICT2011 .

 

 

أسبوع الاتصالات والتقانة MENA ICT 2011

فبراير 21, 2011

 

تنظم الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية و المنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات إجمع ، أسبوع الاتصالات والتقانة MENA ICT 2011 الثالث في الفترة ما بين 25 و 29 آذار (مارس) من العام 2011، وبالتزامن مع معرض شام 2011 لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك في قصر الامويين للمؤتمرات في دمشق.

يعتبر هذا الحدث هو الأبرز في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي، حيث ستستضيف دورته الثالثة الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية  لكونه منبراً سنوياً يجمع كافة المهتمين من الشركات والشخصيات الفعالة والخبيرة في مجالات الاتصالات والتقانة في العالم. ومن الجدير بالذكر أن المشاركين في أسبوع الاتصالات والتقانة MENA ICT 2011 هم من كبار الشخصيات في قطاع تقانة المعلومات والاتصالات حيث يتبعون لأربع عشرة دولة من الوطن العربي وأوروبا وأميركا وأفريقيا، ويبلغ عدد المشاركين من الخبراء حوالى خمسمئة مشارك من خارج سورية، بينهم مئتا مشارك من كل من الأمريكيتين وأوروبا وآسيا وإفريقيا، بالإضافة لمشاركة واسعة من متخذي القرار المعلوماتي الحكومي والاقتصادي من الوطن العربي.

وسيناقش في هذا الأسبوع المحاور التالية:

  • الاستراتيجيات العربية التي تهدف الى تحقيق التنمية المستدامة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
  • الوضع الحالي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات العربية وأبراز العقبات لتحقيق النمو في هذا القطاع.
  • استشفاف استراتيجية التنمية المستقبلية لقطاع المعلوماتية والاتصالات.


وسيضم المؤتمر أيضاً مجموعة من الفعاليات التي ستجري على التوازي ومنها:

  • إطلاق جائزة الشريحة الذهبية للعرب  Arab Golden Chip Awards لأفضل انجاز تقني عربي  حيث ستمنح جوائز الغولدن شيب العربية لأصحاب الامتياز في مجال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات للشركات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ستسلط هذه الجوائز الضوء على الإنجازات في هذا المجال من خلال تكريم كبار الشخصيات الذين ساهموا في تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في بلادهم، كما في العالم العربي، بعد أن يتم اختيارهم من قبل لجنة تحكيم تتضمن شخصيات رائدة في ميدان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة.
  • اجتماع المنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات (إجمع)
    و(إجمع) هي منظمة غير حكومية لا تتوخى الربح مركزها بيروت- لبنان وتتكون مما يقارب 15 جمعية كأعضاء موزعة على منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا. حيث تعد “إجمع” المنبر الاقليمي لتكنولوجيا المعلومات بحيث كرست نفسها لدعم وترويج السياسات التي تساهم في تنمية قطاع المعلوماتية والاتصالات، وتسهل الاستثمار في مجال المعلوماتية وخدماتها؛ بالاضافة الى تسخير تكنولوجيا المعلومات من أجل مواكبة التحديات المحدقة بعملية التنمية الإقليمية. إن “إجمع” هي عضو في (WITSA) وهي هيئة دولية لتمثيل مصالح تكنولوجيا المعلومات على الصعيد العالمي.
  • اجتماع الهيئة الدولية لتمثيل مصالح تكنولوجيا المعلومات على الصعيدالعالمي “WITSA” World Information Technology and Services Alliance
    (WITSA) هي هيئة تضم ما يقرب من سبعين رابطة من نظم اقتصادية من جميع أنحاءالعالم، تهتم بصناعة تكنولوجيا المعلومات، وتمثل ما يزيد على تسعين بالمئة من أسواق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم، تم تأسيسها لتمثيل مصالح تكنولوجيا المعلومات على الصعيد العالمي في عام 1978. وتتمع بتأثير فعال على بيئة تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، من خلال تشجيع التنافس العادل وتمثيل قطاع المعلوماتية والاتصالات في المحافل الدوليةوالمنظمات متعددة الأطراف والتي من بينها منظمة التجارة العالمية، ومنظمة التعاون والتنمية والاقتصاد، ومجموعة الثماني، والمنتديات الدولية، حيث يجري تطوير السياسات التي تؤثر على مصالح صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وتعتبر استضافة “الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية” و”إجمع” لاجتماع ” WITSA”  في سورية حدثاً هاماً في المنطقة، ودليلاً على الاهتمام العالمي التقني بالمنطقة وخاصة في سورية.

ورشات عمل مخصصة لتجميع ومطابقة الأعمال بين الشركات العالمية والإقليمية ونظيراتها من الشركات العربية ” Business Matching Workshop”.

المصدر